صنعت في أوروبا وعاصرت الحرب العالمية الأولى وعاشت أكثر من 100 عام.. سيارة "فورد" أقدم مقتنيات معرض الرياض للسيارات

المحتوى الصحفي

2021/11/23

نفض معرض الرياض للسيارات غبار السنين عن أندر السيارات العالمية وأكثرها أقدمية، حيث عرض أكثر من 600 سيارة كلاسيكية وحديثة ومعدلة، أقدمها سيارة فورد كلاسيكية يصل عمرها إلى 106 أعوام، إذ صنعت عام 1915م، في بدايات الحرب العالمية الأولى.

وتمثل سيارة الفورد الأقدم بمعرض الرياض للسيارات واحدةً من السيارات الكلاسيكية القديمة التي ما زالت تحافظ على أصالتها ورونقها رغم مرور أكثر من قرن على صنعها، إذ تشكل عنصر اهتمام كبيرًا لدى زوار المعرض الذي يعد واحدًا من أبرز فعاليات موسم الرياض 2021.

ويحتوي المعرض على عدد من السيارات الكلاسيكية الجاذبة لهواة تجميع السيارات النادرة لاقتنائها والمحافظة على إرثها، وتعد السيارات الكلاسيكية في المعرض ضمن أفخم سيارات العالم في الـ100 عام الماضية، نظرًا للأدوار المتعلقة بها في ذلك الوقت من استقبال الرؤساء والملوك والشخصيات المهمة.

ويشكل معرض الرياض للسيارات بهويته حاضنةً لأفخم السيارات العالمية وأغلاها بالقيمة السوقية، إذ تم عرض سيارة "فيراري" بأكثر من 106 ملايين دولار، ما يتجاوز 400 مليون ريال سعودي، الأمر الذي يؤكد أهمية المعرض ومزاداته التي سينطلق أحدها خلال الأيام المقبلة، ويختص بالسيارات المعدلة والفارهة، وتمكن المشاركة فيه بتأمين مبلغ 375 ألف ريال.

ويمثل المعرض وجهةً للمهتمين بمجالات السيارات، والشغوفين بالتفاصيل الكلاسيكية والنادرة للمركبات القديمة، إذ يضم بين جنباته عددًا كبيرًا من السيارات التي تعود لشخصيات وعائلات مرموقة على المستويات العالمية، ويمثل واحدًا من أكبر التجمعات المتخصصة في مجال السيارات والخدمات المتعلقة بها.